تعالوا ايها العرب نتحاور
هذه دعوة صادقه للحوار الصادق فتعالوا ايها العرب لنتحاور ونقرأ سويا ضمائرنا ونفتح قلوبنا لنجد فيها القدس تبكي من الجراح ، ونابلس تـئنُ من الغربه ويافا وقد مزقها الأعداء وبغداد وقد احترقت وبايدينا بدأنا بحرق حواضرنا بدأ يتونس ووصولا إلى دمشق تحت شعارات لا تمت الى حضارتنا باية صلة فكل منا مشتاق الى بلده وقد آلمني بعدي عن بلدي فتراني اذكر واقول
                يا أمَ عيبال بعد العاشقين شقا
                                                قد جرح الخـدَ دمعٌ يملا ْ الحدقــا
                ما زال في خلدي ذكرٌ يؤرقني
                                                والذكريات تعيد لعينيَ الألقــــــــا
                اتسأليني إلامَ البعـــد ُيا ولـدي
                                                أوَ تسألين َبـُعيد اليوم من عشقـا
من اين آتيك ِوالأعراب تمنعني
                                قبل اليهود ِوسدوا الباب َ وانغلقا
يا أم عيبال َإني قد شقيتُ فمـا
                                ابقـَوا من القدس ِمن اثارها رمَقا
كل العواصم دون القدس  موقعها
                                       فالقدس في القلب ما زالا وما افترقـا
سدوا منافذها من كل زاويـــــــــة ِ
                                      واحكموا الطوق لا جـــوا ولا نفقــــــا
سدوا علي دروب العيش  قاطبــة َ
                                      لو استطاعوا لسدوا الجو والأفقــــــــا
اليكم يا احباب القدس ويا احباب عيبال ويا احباب بغداد وتونس وصنعاء ودمشق اليكم اوجه دعوتي هذه للحوار لقراءة الذات ودراسة العدو ومراجعة التاريخ كما ادعوكم من موقعي هذا الى العمل الجاد والحق  ففلسطين  المنسيه وكل بلاد العرب اليوم تناديكم  فالعالم من حولنا يتقدم في كل الميادين ونحن نتقدم في معاده اهلنا وشعبنا ونقتل وندمر اوطاننا  ونهدم تاريخنا  وانا اتسائل من اجل من كل هذا الخراب ولصالح من تسيل هذه الدماء واين هي الضمائر
                   قالوا قد انتصر الطبيــــــــــب
                                                          على المحال من الأمـــــــورْ
                   زرع الجماجـــم َوالقلــــــــوب
                                                       وشــــدَّ اقفــــاص الصـــدورْ
                   فسألتُ في لهـــف الفتــــى
                                                         وبـــراءة الطفـــل الصغيـــــــر ْ
                   قل لي  متى  تتحقـــــق الأ
                                                          مـــال ُوالنصـــرُ  الأخيـــــــــرْ
                   زرعُ الضمــائر ِ في  النفـو
                                                          سِ العاريات من  الضميــــــر ْ
تعالوا ايها العرب لنتحاور بالعقل لا بالقتل  كي لا تندموا حيث لا ينفع ُ الندم ،  ففلسطين ضاعت وقد لا نراها حرة مرة اخــــرى  طرد المحتلون اهلها وتشردوا وها هم يشردون سكان كل قطر من اقطارنا ليتاجر بهم تجار السياسه والحروب  واحتلوا مدننا وغيروا اسمائها لتصبح عبرية  وحالي وحال كل العرب يقول اليوم
                   كنتُ في الماضيَ  اشكـــــو
                                                          صـــرتُ اشكــــو واشــــكُ
                   كنتُ طفلا كنت ابكــــــــــي
                                                          ثم  ابكـــوني  وابكــــــــــوا
                   ضيعـــــــوا مني بــــــلادي
                                                          وعـُرى الوحــدة فكـــــــــوا
                   صرتُ في وطني حبيســــا ََ
                                                          اغلقوا الباب وصكــــــــــوا
                   سرق الأغراب بيتــــــــــي
                                                        حــرَقوه ثم د كـــــــــــــــوا
                    اسم يافا  صار يافـــــــو
                                                          واسم عكـــا صار عكـــــوا
                   ليتها مكــــة تبقــــــــــى
                                                          دون  ان تصبح  مكــــــــو
اما دمشـــق عاصمة التاريخ والزمــــــان فلهــــــا تحيــــــة ودمعة تحرق الوجنــــــــات
          يا صفحة المجد منك ِ المجدُ قد وردا
                                                   فاروي العطـــاش َ ورد الغدر يا بردى
          واسق العطاش َ ولا تترك لاي فــــم ِ
                                                   لغير مجدك ِ ان يسعـــى وان يـــــــردا
          إن السيوف التي من غمدها انطلقت
                                                   الى عناقــك كانت من سيوف ِ عــــدى
          لا تأبــه اليوم َ إن جاؤوك من ظمـــأ
                                                   رد الطغـــاة وروّي  الظامىء الغــَـردا
          يا درة الشرق ِ يا مصباح امتنـــــــا
                                                   يا سيف خالــــد لمـّاعـــا بك  اتقــــد ا
          السيف ُ سيفـُـك َمشبـــوبٌ بكل يـــــدِ
                                                   الى الرقــاب ِ التي بثــــت لــك ِ النكدا
الحق  هو عنوان الحقيقه
                                                   الحق هو الله في ذاته وصفاته

 
 
 

All rights Reserved © 2012

designed and Developed by Shahin Computer Est.